طالب دول الخليج بفتح أبوابها للاجئين السوريين

إلى حكومات دول الخليج العربي:

كمواطنين من جميع أنحاء المنطقة، نطالبكم بفتح أبوابكم للاجئين السوريين ومشاركة الحمل مع دول الجوار التي وصلت إلى نقطة الانهيار.

أدخل عنوان بريدك الالكتروني:
عذراً، إظهار عرائض آفاز يتطلب تشغيل جافا سكريبت في متصفحك. الرجاء تشغيل الجافا سكريبت و المحاولة مرة أخرى (تجد هنا بعض التعليمات حول كيفية تشغيل الجافا سكريبت. ) < BR>
Avaaz.org ستحمي خصوصيتك وتخبرك بمستجدات هذه الحملة والحملات المماثلة.
Blurb_campaign13865 PostActionContent

توفي سبعة لاجئين من البرد في لبنان، ومن المتوقع ازدياد هذا العدد مع استمرار درجات الحرارة بالانخفاض. إنه لمفجع بحق أنه في عام ٢٠١٥ هناك أطفال يتجمدون حتى الموت، لكن لا يمكننا أن نقف موقف المتفرج.

أدى النزاع في سوريا إلى أسوأ كارثة لجوء منذ الحرب العالمية الثانية، مما دفع بالدول المجاورة ومنظمات الإغاثة إلى نقطة الانهيار. يواجه اللاجئون الجوع والعنف، والآن البرد القارس في خيم مؤقتة قرب الحدود السورية. لكن إذا بادرنا بسرعة، بإمكاننا مساعدة أكثر الفئات ضعفاً في إيجاد مأوى من العاصفة.

لم تفتح دول الخليج الغنية أبوابها ولو للاجئ واحد من اللاجئين السوريين البالغ عددهم ٣ ملايين على أراضيها، متجاهلة روابط اللغة والدين. لكن إذا انضم مئات الآلاف منا إلى هذه الحملة، سنتعاون مع أهم الجرائد التي يقرؤها حكام الخليج العربي، ونجعل من المستحيل لهم أن يتجاهلوا ندائنا. كما سنقوم بتسليم مطالبنا في الاجتماع المقبل المتعلق بسوريا، والمقرر انعقاده خلال أسابيع. وقّع لتطالب دول الخليج بفتح أبوابها للاجئين السوريين.

أبلغ صديق

اضغط لتنسخ رابط الحملة: