الخطة المعجزة من أجل إنقاذ الأرض

أطلق ١٥ ألف عالم نداء استغاثة تحت عنوان "تحذير إلى الإنسانية" أكدوا من خلاله على ضرورة اتخاذ إجراءات سريعة لوقف التلوث إن أردنا الحفاظ على الأرض كوكباً صالحاً للعيش.

تتجه عديد الأنواع على الأرض نحو الانقراض بسرعة كبيرة تزيد بمقدار ألف مرة عن المعدل الطبيعي. ٩٠٪ بالمئة من الحيد المرجاني العظيم مات أو يحتضر، والمحيطات تختنق بالبلاستيك الذي بات غذاءً للأسماك.

لكن العلماء اكتشفوا شيئاً آخر أيضاً، أشبه بمعجزة ستنقذنا جميعاً. في حال تمت حماية ٥٠٪ من مساحة الكوكب من الاستغلال البشري، فيصبح نظامنا البيئي قادراً على إعادة تأهيل نفسه. أي أن الحياة على الأرض ستتعافى تدريجياً.

وعدت حكوماتنا في وقت سابق بحماية ربع مساحة الكوكب، لذا لا يوجد أي مانع لزيادة المساحة المحمية إلى النصف. لكن، لا يوجد أي حراك عالمي آخر يحاول دعم هذه الخطة حتى الآن.

الأمر عائد لنا لتحقيق ذلك.

إن تبرع ٥٠ ألف شخص منْا الآن فسوف نتمكن من مواجهة الدول والجهات الملوثة وعصابات الصيد، وسنعمد إلى الترويج لهذا المقترح ودفع قادة الدول نحو التوقيع على اتفاقية لإنقاذ الكوكب خلال القمة العالمية الخاصة بالتنوع البيولوجي على الأرض.

تبرعوا الآن -- فلنعمل على تنفيذ هذه الخطة المعجزة من أجل إتاحة الفرصة أمام كوكبنا للتعافي.