باستمرارك، أنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بآفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فمهت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق

الاتحاد الأوروبي: افرضوا حصارا على النفط السوري الآن

الى رؤساء دول ألمانيا وفرنسا وإيطاليا:

نحن ندعوكم لتوجيه الإتحاد الأوروبي لفرض عقوبات شاملة على صادرات النفط السوري. فقد يؤدي هذا الى نضوب تمويل قوات الأمن السورية التي تقتل وتعذب الشعب السوري، وبأقل العواقب على إمدادات النفط في الاتحاد الأوروبي

هل أنت عضو في آفاز؟ أدخل بريدك الالكتروني واضغط على "أرسل"
هل هذه هي الزيارة الأولى لك؟ برجاء ملأ الإستمارة أدناه
عبر إدخال إيميلك فأنت توافق/ين على تلقي رسائل من آفاز في المستقبل. سياستنا حيال الخصوصية تحمي بياناتك وتشرح لك كيفية استخدامنا لها. يمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت.

:نشر 10 أغسطس 2011
لقد دفع الرئيس السوري الأسد المتوحش جلاوزته لشن حرب على شعبه. وقد أدانت الحكومات في كل أنحاء العالم هذه الأعمال الوحشية، لكن بامكان كبار القادة الأوروبيين إيقاف تدفق الأموال الذي يمول حمام الدماء هذا

ألمانيا وفرنسا وإيطاليا هم المستوردون الثلاثة الرئيسيون للنفط السوري. فاذا ما تحركوا وفرضوا عقوبات فورية صادرة من الإتحاد الأوروبي فستنضب الأموال التي تغذي مجازر الأسد الذي تجاهل المطالبات السياسية له بوقف إعتداءاته وقد ناقش قادة الإتحاد الأوروبي تكثيف العقوبات ولن يحثهم للتحرك بشكل عاجل سوى صرخة عالمية مدوية

ليس هناك متسع من الوقت، فكل يوم يقتل ويعذب مئات السوريين او يختفون ببساطة لمطالبتهم بالحقوق الديمقراطية الأساسية. بامكان الإتحاد الأوروبي إيقاف تمويل الحملة القمعية الآن. أنقر أدناه للتوقيع على العريضة الموجهة لرؤساء دول الإتحاد الأوروبي لفرض حصار فوري على النفط السوري

أبلغ صديق

اضغط لتنسخ رابط الحملة: