الاتحاد الأوروبي: افرضوا حصارا على النفط السوري الآن

الى رؤساء دول ألمانيا وفرنسا وإيطاليا:

نحن ندعوكم لتوجيه الإتحاد الأوروبي لفرض عقوبات شاملة على صادرات النفط السوري. فقد يؤدي هذا الى نضوب تمويل قوات الأمن السورية التي تقتل وتعذب الشعب السوري، وبأقل العواقب على إمدادات النفط في الاتحاد الأوروبي
 
هل أنت عضو في آفاز؟ إدخل بريدك الإليكتروني واضغط على "إرسل".
هل هذه هي الزيارة الأولى لك؟ برجاء ملأ الإستمارة أدناه
ِAvaaz.org تضمن خصوصيتك و سوف نبلغك بمستجدات هذه الحملة و الحملات المماثلة.

:نشر 10 August 2011
لقد دفع الرئيس السوري الأسد المتوحش جلاوزته لشن حرب على شعبه. وقد أدانت الحكومات في كل أنحاء العالم هذه الأعمال الوحشية، لكن بامكان كبار القادة الأوروبيين إيقاف تدفق الأموال الذي يمول حمام الدماء هذا

ألمانيا وفرنسا وإيطاليا هم المستوردون الثلاثة الرئيسيون للنفط السوري. فاذا ما تحركوا وفرضوا عقوبات فورية صادرة من الإتحاد الأوروبي فستنضب الأموال التي تغذي مجازر الأسد الذي تجاهل المطالبات السياسية له بوقف إعتداءاته وقد ناقش قادة الإتحاد الأوروبي تكثيف العقوبات ولن يحثهم للتحرك بشكل عاجل سوى صرخة عالمية مدوية

ليس هناك متسع من الوقت، فكل يوم يقتل ويعذب مئات السوريين او يختفون ببساطة لمطالبتهم بالحقوق الديمقراطية الأساسية. بامكان الإتحاد الأوروبي إيقاف تمويل الحملة القمعية الآن. أنقر أدناه للتوقيع على العريضة الموجهة لرؤساء دول الإتحاد الأوروبي لفرض حصار فوري على النفط السوري

أبلغ صديق

إضغط لتنسخ: