أكبر تجمع حملات على الانترنت في العالم و أكثرها فعالية للتغيير.

تحديد هدف عريضتك

الطلب الصحيح يشكل نصف الطريق

إن المثل القائل "كن حذرا فيما تتمناه" ينطبق على الحملات أيضاً. ان طلب حملتك يحدد قدرتك على الانتصار -- الطلب الصحيح يمكنك من الانتصار، بينما الطلب الخاطئ يجعله مستحيلاً. إليك بعض النصائح البسيطة لمساعدتك على اختيار الطلب المناسب من عريضتك.

اختر حلاً

عادةً ما يكون هناك عدة طرق لحل المشكلة ذاتها. على سبيل المثال، بامكانك هزم تأثير شركة ما على سياسي من خلال تمرير قانون يحدد التبرعات للمرشحين، أو حث المرشحين على رفض التبرعات طوعياً، أو مطالبة الشركات بوقف التبرع. فكر بكل الحلول الممكنة للمشكلة التي تود معالجتها واختر الحل الأفضل -- عادة ما يكون الحل الأفضل هو الذي يمكنك من الانتصار بأقل عمل ممكن.

كن محدداً

إن الهدف الجيد هو الهدف الواضح والمحدد والملموس. إذا لم تحدد مطالبك بوضوح، ستعطي الجهة المستهدفة فرصة للادعاء بتحقيق هذه المطالب دون فعل ذلك حقاً. وهذا يعني أيضاً أنك لن تتمكن من معرفة ما إذا انتصرت أم لا. إذا كنت تطالب بلدتك بتبني أجور معيشية دون تحديد مقدارها، لن يمكنك أن تعرف إذا ما كانت الزيادة المقدرة ب ١٠٪ كافية لاعلان النصر أم لا.

اجعل طلبك قابلاً للانتصار

على مطلبك أن يكون قابلاً للتحقيق، كما على الجهة المستهدفة أن تملك القدرة على تحقيق هذا المطلب. إن تغيير قانون الولاية مثلاً ليس من صلاحية مديرة المدرسة، لكنها من الممكن أن تعرف كيفية تنفيذ هذا المطلب.

اعرف الحقائق

لست بحاجة لمعرفة كل التفاصيل، لكنه من الجيد أن تعرف بعض المعلومات عن المطلب الذي تنادي به. على سبيل المثال، لا تضع جهودك في طلب شيء موجود أساساً لكنه غير مطبق. هل هذا هو الحال في أماكن أخرى؟ لماذا لم تقم الجهة المستهدفة بتطبيقه مسبقاً؟ كيف تتوقع أن تتجاوب الجهة المستهدفة مع عريضتك؟