أكبر تجمع حملات على الانترنت في العالم و أكثرها فعالية للتغيير.

لا تكن شريكا في فصل وحبس عمال افكو

هذه العريضة تنتظر موافقة مجتمع آفاز
لا تكن شريكا في فصل وحبس عمال افكو
  
  

 


سبب أهمية هذا الموضوع

إلي كل امرأة تستخدم زيت شعر "دابر أملا"، أو صابون "سافنا" أعلمي أن هناك مئات من نساء وبنات عمال الشركة سوف لا يجدون صابونة عادية يغسلون بها شعورهم أو وجوههم.إلي كل أب أو أم يشترون لأبنائهم أيس كريم "لندن ديري" أعلموا أنكم تحرمون مئات الأطفال من الطعام لأن الشركة فصلت أبائهم. إلي كل امرأة تطبخ لأبنائها بـ زيت طعام "نور"، زيت طعام "صني"، زيت طعام "مرزوقة"، زيت طعام "حياة"، سمن "أميرة" أعلمي أن هناك 500 أسرة (هم أسر عمال الشركة) ربما لم يستطيعوا شراء هذه الزيوت لإطعام أطفالهم لأن الشركة حرمتهم من الزيادة في أجورهم التي تمكنهم من الوفاء باحتياجاتهم الأساسية. إلي كل رب أسرة أو ربة أسرة يشترون ، سمن "فيرن"، سمن "جولدن ميكس"، سمن "خير بلدي" انتبه أنت تشارك في حبس 19 رب أسرة، وحرمان 27 عامل ضمنهم المهددين بالحبس من مصدر رزقهم الوحيد. إلي كل من يستخدم باقي منتجات شركة إفكو مثل لحوم مجمدة "ألانا"، ، ، شورتنج سوفت، شورتنج مديم، شورتنج هارد، مارجرين ab، مارجرين هارد،، مارجرين سوفت، مارجرين فيرن، وغيرها، أحرص أن لا تكون شريك في الجرائم التي ترتكبهاا الشركة في حق عمالها.حكاية عمال أفكو: استقبل العمال والنقابيين المدافعين عنهم العام الجديد بمزيد من الاعتقالات والتشريد والفصل إضافة الى المحاكمات بتهمة الإضراب والتحريض عليه، ففي اليوم الثاني من يناير عام 2017 اقتحمت قوات الأمن اعتصام 500 عامل مضربين عن العمل بشركة (إفكو مصر للزيوت) بالسويس، واعتقلت عددا منهم، بعد أن فضت الإضراب بالقوة.وقد أضرب العمال لمطالبة بزيادة رواتبهم وصرف علاوة غلاء الأسعار، بعد قرارات الحكومة الاقتصادية في 3 نوفمبر من العام المنصرم.
تعد الطريقة التي تم التعامل بها مع عمال افكو، هى واحدة من حلقات مسلسل التعسف مع جموع العمال وتحركاتهم العمالية، ذلك التعسف الذي بات يتصاعد خلال الشهور الأخيرة، تلك الأفعال التي تجعل مأساة عمال النقل العام ماثلة أمامنا، خاصة أنه لازال اثنان منهم قيد الحبس الاحتياطي بنفس التهم.
بدأت الشركة هجومها على عمال إفكو، بعد فض اعتصامهم، بأن منعت 200 عامل منهم من دخول الشركة لممارسة عملهم، لتجبرهم على التوقيع على إقرار يفيد بتعهدهم عدم تكرار الإضراب، ومن يخالف هذا الإقرار يتعرض للمسائلة القانونية والفصل، وهو ما حدث بالفعل حيث اضطر العمال إلى التوقيع على الإقرار تحت ضغط التهديد. وقد استثنت إدارة الشركة 27 عاملا من التوقيع على الإقرارات لتمنعهم من دخول الشركة وتحيلهم إلى التحقيق، ليصبح (خراب البيوت) في انتظارهم والسجن مصير 21 من هؤلاء الممنوعين! بعد أن تقدمت الشركة ببلاغ ضدهم تتهمهم فيه بالتحريض على الإضراب عن العمل والشغب وإحداث تلفيات في معدات الشركة، هذه الإجراءات التي تتخذها الشركة، بعد استقوائها بالأجهزة الأمنية بالسويس، تبين أن مسلسل تشريد العمال لم ينتهي بعد، وتؤكد أنها تعتزم تصفية عدد أكبر من العمال خلال الأيام القادمة.
جدير بالذكر أن المالك ، يستفيد من عمل الشركة داخل مصر مرتين، الأولى عند بيعه الزيوت الخام للشركة بالدولار، والثانية بعد أن يتم تنقية وتصنيع الزيوت داخل شركته، ثم بيعها داخل مصر مرة أخرى بالدولار، وهو ما يجعل للفرع المصري للشركة أهمية قصوى لدى المستثمر، الذي يمتلك فروعا أخرى في 36 دولة. ويستغل المستثمر الهندي هجوم الدولة على النقابات المستقلة وتقييد الحريات النقابية في مصر، إلى حد أن إدارة فرع الشركة في مصر أعلنت عدم اعترافها بنقابتهم المستقلة، وقامت باحتجاز شيك خاص بالنقابة دون وجه حق فى محاولة تعطيلها عن اداء وظيفتها، ثم قامت بحظر التعامل معا. ويدعو الموقعون على هذا البيان المصريين للتضامن الشعبي بكل الطرق مع عمال (إفكو مصر للزيوت)، الذين ينتظرون الحكم عليهم يوم 29 من الشهر الجاري، إذ أن التضامن الشعبي هو الضامن الوحيد لحقوقهم في مواجهة تحالف (السلطة‐ رأس المال)، ومنع تشريدهم وسجنهم، والحيلولة دون تهديد باقي عمال مصر بنفس المصير خلال هذه الفترة، التي ازدادت فيها الأسعار بشكل فاق الحدود كما ازداد فيها القمع بشكل مخيف، وظهر انحياز النظام وأجهزته الأمنية لأصحاب رؤوس الأموال، خاصة إذا كانوا مستثمرين أجانب على حساب العمال. لا تكن سلبياً علي الأقل لا تشارك في فصل وحبس وتجويع العمال من خلال شراء منتجات الشركة.

Do not be a partner in the imprisonment and firing of IFFCO workers...In Solidarity with IFFCO workers on trial for going on strike : Boycott IFFCO products and stand in solidarity with IFFCO workers who have been referred to trial for going on strike; do not be a partner in the imprisonment and firing of workers from their jobs. To every woman who uses Dabur Amla Hair Oil, or Savannah Soap, know that there are hundreds of women and daughter of workers, who will not be able to find an ordinary bar of soap to wash their hair and faces. To every parent who purchases London Dairy Ice Cream for their child, know that you are depriving hundreds of children of food because this company fired their parents. To every woman who cooks for her family using Noor, Sunny, Marzouqa, and Hayat cooking oils and Al‐Amira Ghee, know that there are 500 company workers' families that may not be able to purchase these oils to feed their children and this is because the company deprived them of their annual wage increase that would enable them to meet their basic needs. To each head of a household who purchases Fern, Golden Mix, Khair Belady, pay attention to the fact that you are participating in depriving 27 workers, from their only source of livelihood, in addition to the imprisonment of 19 of them. To everyone who uses the rest of IFFCO products, such as Alana frozen meat, soft, medium, and hard shortening, AB, Hard, Soft, and Fern margarines, as well as others, be careful not to become a partner in the crimes committed by the company in the rights of their workers.

تم النشر 28 يناير, 2017
الابلاغ عن عريضة غير ملائمة
اضغط هنا للنسخ :