باستمرارك، أنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بآفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فمهت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق

منطقة آمنة للسوريين الآن!

إلى الرئيس الأمريكي أوباما، الرئيس التركي إردوغان، الرئيس الفرنسي هولاند، رئيس الوزراء البريطاني كاميرون وغيرهم من زعماء العالم:

كمواطنين من جميع أنحاء العالم نشعر بالذعر من قتل الأبرياء في سوريا، نطالبكم بفرض منطقة حظر جوي في شمال سوريا يشمل حلب، لوقف قصف المدنيين السوريين وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى من هم بأشد الحاجة إليها.

أدخل عنوان بريدك الالكتروني:
عذراً، إظهار عرائض آفاز يتطلب تشغيل جافا سكريبت في متصفحك. الرجاء تشغيل الجافا سكريبت و المحاولة مرة أخرى (تجد هنا بعض التعليمات حول كيفية تشغيل الجافا سكريبت. ) < BR>
عبر إدخال إيميلك فأنت توافق/ين على تلقي رسائل من آفاز في المستقبل. سياستنا حيال الخصوصية تحمي بياناتك وتشرح لك كيفية استخدامنا لها. يمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت.

قام طيران النظام السوري بإلقاء قنابل متفجرة تحوي غاز الكلور السام على الأطفال. المشاهد التي وصلتنا من المشفى مروعة: أجساد صغيرة لأطفال يختنقون وهم يحاولون استنشاق الهواء. مسعفون يغالبون دموعهم وهم يرون أطفالاً يختنقون حتى الموت.

لكن اليوم هناك فرصة لوقف هذه البراميل من خلال فرض منطقة حظر جوي.

الولايات المتحدة وتركيا والمملكة المتحدة وفرنسا وغيرها من الحكومات تفكر جدياً في فرض منطقة محمية في شمال سوريا. يدعم مستشارون مقربون للرئيس الأمريكي أوباما هذا المخطط، لكنه قلق من عدم وجود تأييد شعبي لمثل هذه المنطقة. هنا يأتي دورنا.

دعونا نرسل له رسالة واضحة مفادها أننا لا نريد عالماً يشاهد بصمت ديكتاتوراً يستهدف شعبه بالأسلحة الكيميائية، بل خطوات جدية لمنع مثل هذه الجرائم.

قال أحد المسعفين الذين استجابوا للكارثة: "أتمنى لو يرى العالم ما رأيته بعيني. من شأن ما شهدته أن يفطر قلبك إلى الأبد." دعونا نثبت أن العالم يهتم -- وقع لتدعم منطقة حظر جوي لإنقاذ الأرواح.

أبلغ صديق

اضغط لتنسخ رابط الحملة: