By continuing you accept Avaaz's Privacy Policy which explains how your data can be used and how it is secured.
Got it
We use cookies to analyse how visitors use this website and to help us provide you the best possible experience. View our Cookie Policy.
OK
الساده اعضاء البرلمان المصري: مناشده لهم حتي يرفضوا الموافقة عن التنازل عن حزيرتي تيران وصنافير

الساده اعضاء البرلمان المصري: مناشده لهم حتي يرفضوا الموافقة عن التنازل عن حزيرتي تيران وصنافير

24 have signed. Let's get to  100
24 Supporters

Close

Complete your signature

,
By continuing you agree to receive Avaaz emails. Our Privacy Policy will protect your data and explains how it can be used. You can unsubscribe at any time.
This petition has been created by elhamy s. and may not represent the views of the Avaaz community.
elhamy s.
started this petition to
الساده اعضاء البرلمان المصري
السادة اعضاء البرلمان سواء من ممثلي القوي السياسية
المستقلة او تلك المرتبطة بالنظام  سوف
يطرح عليكم موضوع التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للتصديق عليه بغرض الموافقة
واعطاء  شرعية لقرار نري انه سيؤدي  ليس فقط للتخلي عن  جزء عزيز من ارضنا ولكن  ايضا التخلي عن ممر حيوي من مياهنا الإقليمية
المتحكمة في خليج العقبة لتصبح مياة دولية لا سيطرة لنا عليها, ومن المؤكد ان
المستفيد الوحيد من ذلك هو مشروعات اسرائيل المستقبلية التي تطرح لا يجاد بدائل
لقناة السويس.  ولذلك يمكن القول  ان الموقف المعارض للقوي الوطنية علي اختلاف
توجهاتها السياسية او الشباب الغير منتمي لقوي سياسية لهذا التنازل  لم يأت من فراغ  ولكنه يرتكز علي حقائق سياسية وجغرافية وتاريخية
تؤكد ان تلك الارض مصرية قبل ان يوجد النظام الذي اعطيت له وكذلك علي  تاريخ من الدماء المصرية التي  سالت للدفاع عنها في الوقت الذي لم يفقد من
اعطيت لهم الارض  عقال بعير  دفاعا عنها.

 ولذلك نحن الموقعون علي
هذا البيان نناشد اعضاء مجلس النواب جميعا الا ينصاعوا لديماجوجية من هللوا للتنازل
عن ارض ومصالح مصريه تحت اغراء مكاسب شخصية او ارضاءا  للنظام, ويراعوا ضميرهم في مصالح الوطن وتاريخة ومستقبلة
ويرفضوا الموافقة  علي هذا التنازل الذي
اتخذ في لحظة غير مناسبة من الظروف السياسية  والاقتصادية الغير ملائمه التي استغلها نظام ال
سعود لابتزاز الشعب المصري, ولن يرحم التاريخ كل من تهاون في حق ارض الوطن سواء
بالتصويت او القرارت ارضاءا لمنصب او نظام ومن المؤكد ان الكبوة السياسية
والاقتصاديه التي نعيشها اليوم  والتي قد
تكون خلف قرارت التنازل   لن تدوم وسياتي
يوم حساب عسير لكل من تهاون في حق الوطن  كما علمنا التاريخ .