باستمرارك، أنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بآفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فمهت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق
بيان من مصريين ملحدين ولا دينيين ولا أدرييين :مصر

بيان من مصريين ملحدين ولا دينيين ولا أدرييين :مصر

102 وقعوا. دعونا نصل إلى  200
102 داعم

اغلاق

أكمل/ي توقيعك

,
أنت توافق من خلال استمرارك بتلقي إيميلات آفاز. سياستنا حيال الخصوصية تحمي بيناناتك وتشرح كيفية استخدامها من قبلنا. يمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت.
قام Ahmed H. بانشاء هذه الحملة التي من الممكن أن لا تمثل وجهات نظر مجتمع آفاز.
أطلق
Ahmed H.
هذه العريضة الموجهة إلى
مصر
بيان من مصريين ملحدين ولا دينيين ولا أدرييين:
نحن موجودون .. نحن في الانتظار.
نحن مصريون ملحدون أو لادينيون أو لا أدريون أو نفضل الاحتفاظ بخصوصية عقائدنا الدينية. تابعنا تصريحات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي في "منتدى شباب العالم" في شرم الشيخ يوم 4 نوفمبر 2018 التي قال فيها أنه لا تمييز في مصر بين رجل وامرأة وبين أصحاب دين ودين والكل سواء لهم حرية العبادة وممارسة الشعائر والعبادة سواء كانوا يعبدون أو حتى كانوا لا يعبدون شيئا وأكد أن ما قاله ليس مجرد كلام يقال وإنما يجب أن يكون ممارسات وسياسات لها استدامة.
هذه التصريحات ليست منعكسة على أي ممارسات وسياسات تقوم بها الدولة، وننتظر هذه الممارسات والسياسات التي تؤكد على حرية العقيدة وحق كل مواطن في أن يعتقد ما يشاء بدون أن يعاني من تمييز أو تضييق أو حرمان من حق.
ونحن كمواطنين وكأفراد ملحدين أو دينيين أو لا أدريين نطلب أبسط حقوقنا وهو أن لا تقوم الدولة بالكذب في خانة الديانة في أوراقنا الرسمية، حيث أنها ما زالت تحتوي على أديان آبائنا إن كانت ضمن الديانات الثلاث المتاحة فقط للتسجيل في خانة الديانة (مسلم - مسيحي - يهودي)، والمحاولات لتركها فارغة أو كتابة (-) تم رفضها من قبل مصلحة الأحوال المدنية في وزارة الداخلية.
هذا أبسط المطالب وأقل الحقوق، فضلا عن تضامننا مع مطلب كثير من المصريين بإلغاء خانة الديانة الظاهرة في بطاقة الرقم القومي وخانة الديانة في أوراق رسمية عديدة في أماكن العمل والدراسة وغيرها بلا ضرورة.
أبسط مطالبنا وأقل حقوقنا أن لا تستمر الدولة في الكذب في أوراقنا الرسمية وأن تمنحنا حقنا في تسجيل عقائدنا كما هي، ولكن ذلك المطلب البسيط يتطلب أيضا إصلاح قوانين الأحوال الشخصية لكي تقر بوجود مواطنين مصريين لهم عقائد أخرى غير الإسلام والمسيحية واليهودية، وغياب ذلك الإصلاح القانوني هو تمييز فادح وانتهاك لأبسط الحقوق مثل الحق في تسجيل عقود الزواج بعيدا عن عقود الزواج الدينية.
إن الاستجابة لأبسط المطالب سيكون بادرة أولى تعني أن الحديث عن حرية الاعتقاد في مصر ليس مجرد "كلام يقال" وإنما هو بالفعل نية حقيقية ستتحول إلى سياسات وممارسات تبدأ من الاعتراف بوجودنا وبحقوقنا كمواطنين ويتبعها تأكيد ذلك الحق بالإصلاح القانوني الذي يكفل هذه الحقوق وأيضا الإصلاح القانوني الذي يحمي المواطنين من خطاب التحريض والكراهية الذي يهددنا بالعدوان وبالملاحقات والمحاكمات.
نحن موجودون .. نحن في الانتظار.

توقيعات:
  • أحمد حسين محمد حرقان
  • جوزيف صدقي راضي
  • سمر أسامه أحمد أبوستيت
  • ندى كامل عزت
  • عمرو أحمد محمد
  • نظير فتحي علي
  • علاء الدين أيمن فاروق
  • عبد الرحمن عصام صلاح الدين
  • وائل صلاح عباس
  • أحمد سيد أحمد
  • أحمد علاء حسين
  • نيفين فاروق رجب
  • جابر محمد محمد شعبان
  • عز الدين محمود عبد العزيز
  • حسام رشدي محمد
  • حسين أيم محمد
  • سمر ناصف عبد ربه
  • حسام الدين أسامة أحمد أبو ستيت
  • أسامة أحمد أحمد أبو ستيت
  • أحمد حسن السيد
  • تامر محمد وصفي
  • رندا محمد حمام
  • محمد يسري عمارة
  • سمير محمد ناجح
  • محمد أسامة أبو ستيت
  • فادي فيلب مرقص
  • ياسر أحمد محمد
  • أحمد محمد السيد
  • محمد محمد عبد الهادي
  • شادي مصطفى محمد
  • محمد فكري رجب
  • حاتم يوسف العسكري
  • نادر عماد عنبر
  • ضياء محمود عبد العزيز
  • إسماعيل محمد محمد
  • شيماء عزت محمد
  • عصام مصطفى عبد العال
  • حسام حمدي الشحات الخطيب
  • شريف وجيه فهمي
  • مصطفى محمود مقلد
  • راجية مصطفى عبد الحميد
  • صلاح أنور عبد ربه
  • محمد منير محمود
  • باسل عامر أنور
  • أيمن وليم عطية
  • جوزيف بشارة فايز المصري
  • أحمد عماد عبد التواب
  • مريم موريس عزيز
  • أحمد محمد عيد
  • إيهاب فؤاد محمد
  • مينا مروان يوسف
  • محمد أكرم عبد المنعم سليمان
  • محمد سيد أحمد سليمان
  • عبد الحميد محمد عبد الحميد الطلاميسي