باستمرارك، أنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بآفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فمهت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق
رسالتنا لك يا وزير العدل الحب من حقوق الإنسان

رسالتنا لك يا وزير العدل الحب من حقوق الإنسان

348 وقعوا. دعونا نصل إلى  1,000
348 داعم

اغلاق

أكمل/ي توقيعك

,
عبر إدخال إيميلك فأنت توافق/ين على تلقي رسائل من آفاز في المستقبل. سياستنا حيال الخصوصية تحمي بياناتك وتشرح لك كيفية استخدامنا لها. يمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت.
قام طارق . بانشاء هذه الحملة التي من الممكن أن لا تمثل وجهات نظر مجتمع آفاز.
أطلق
طارق .
هذه العريضة الموجهة إلى
السيد وزير العدل و الحريات المغربي
و نحن نخلد اليوم
العالمي لحقوق الإنسان (10 دجنبر 2015)، هذا اليوم الذي يعتبر فرصة سنوية للالتفات
و إثارة موضوع لطالما كان لصيقا بالإنسان، ألا وهو موضوع حقوق الإنسان .. إلا أن
هذا اليوم، الكل يتحدث فيه عن حقوق الإنسان و حرياته من سكن و تعليم و تطبيب و شغل
... لكن لا أحد في المغرب يلتفت لفئة كانت و مازالت تعاني في صمت رهيب بتجاهل تام
من قبل الدولة، و عدم جرأة الجمعيات الوطنية المدافعة عن حقوق الإنسان في
شموليتها، هذه الفئة هي الأقليات الجنسية...
نحن الموقعين على
هذه العريضة، مثليين و غير مثليين نوجه رسالتنا إلى السيد وزير العدل و الحريات
المغربي مصطفى الرميد
 سيدي الوزير نلتمس منكم ما يلي :
 -        
إعادة النظر في المواد التي جاءت بها مسودة
مشروع القانون الجنائي، و التي من شأنها المس المباشر بالحرية الفردية للأشخاص. 

-        
التراجع عن التشديد في الغرامة المالية
المنصوص عليها في المادة 489 من مسودة القانون الجنائي الجديد.
 -        
العمل الجاد و الفوري نحو الإلغاء التام
للمادة 489 من القانون الجنائي الحالي، و التي تجرم العلاقات الجنسية الرضائية بين
أشخاص راشدين من نفس الجنس. 
سيدي الوزير، و
بينما نحن نحرر هذه العريضة، يتعرض العشرات من المثليين و المثليات في المغرب
للاضطهاد و التضييق على حقوقهم و حرياتهم الأساسية، لهذا و بصفتكم وزير العدل و
الحريات، من واجبكم العمل على حماية هذه الفئة المستضعفة من بطش المجتمع، عوض التشريع
لها.
 تم تحرير هذه
العريضة من قبل مجموعة "أقليات" لمناهضة التجريم و التمييز ضد الأقليات
الجنسية و الدينية، و هي مطروحة للتوقيع عليها من قبل الجميع.
 
---------------------------------------------------
Dear minister of justice , our message to you "Love is a human right"
We perpetuate the World Human Rights Day (December 10th 2015), this day is an annual opportunity to raise awareness and take notice to an issue for that for so long was well knitted to human beings, and that is human rights . But on this day, everyone talks about the human right to affordable housing, medicine, education , and child care ... But no one in morocco turns to a class of society was and still Suffers a terrible silence and complete disregard by the state , And the National organization for Human Rights not daring to defend it , that category is the sexual minorities .
We the signatories of this petition, LGBT and straight draw our message to the Moroccan Minister of Justice and freedoms Mustafa Ramid .
Mr. Minister, we request of you the following:
- Reconsideration of the material in the criminal law draft, and that will direct touch the individual freedoms .
Ease the financial penalty Stipulated in Article 489 of the new Criminal Code draft .
Immediate hard work towards the total abolition of Article 489 of the current Criminal Law, which criminalized consensual sexual relations between adults of the same sex .
Mr president, while writing this petition , dozens of LGBT in Morocco are being incur and stripped out of their rights , Persecuted and restricted on their rights and fundamental freedoms For this as the Minister of Justice and freedoms, it is your duty to work to protect this vulnerable group from the oppression of society, instead of suppressing them .
This petition has been edited by "Akaliyat" group against criminalization and discrimination against sexual and religious minorities , and is open for signature by all.