أكبر تجمع حملات على الانترنت في العالم و أكثرها فعالية للتغيير.

الناشط عيسى النخيفي يدعوا كل النشطاء الشيوخ والعلماء والمثقفين الى التوقيع على البيان

هذه العريضة تنتظر موافقة مجتمع آفاز
الناشط عيسى النخيفي يدعوا كل النشطاء الشيوخ والعلماء والمثقفين الى التوقيع على البيان
  
  

 


سبب أهمية هذا الموضوع



بيان الناشط الحقوقي المعتقل عيسى النخيفي عن تلاعب الادعاء العام والداخليه والفاسدين والمطالبة بعقابهم




بعد تصاعد القمع عندما تولي وزير الداخلية والاعتداء على الشعب من رجال ونساء واطفال عند مطالبتهم بذويهم المعتقلين
بدون تهم ولا محاكمات لمدد متفاوتة و سنين طوال وممارسات الانتهاكات من منسوبي الوزارة على المواطنين والمعتقلين.
فاننا نحث جميع فئات المجتمع الأهلي والمدني على المشاركة في صد تلك الانتهاكات ،

نص البيان :


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه القائل"لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم"والصلاة والسلام على
نبينا محمد بن عبد الله القائل "لتأطرنهم على الحق أطرا ولتقصرنهم عليه قصرا، أو ليخالفن الله بين قلوبكم"، وعلى أله وصحبه
الذين أقاموا معالم العدل ونصرة المظلوم في كل مكان وزمان

وبعد:

نفيدكم يا خادم الحرمين أن وزارة الداخلية قد اعتقلتني ظلما وعدوانا بسبب وقوفي في وجه الفساد والمفسدين فى قضية الحد الجنوبي والتي شرد بسببها الاف الاسر من بني الحرث بمحافظة الخوبه وما جاورها وبسبب
نشاطي الحقوقي السلمي في دعم قضايا الأبرياء من سجناء الرأي وان الظلم الذي لحق بي و عائلتي ايقاف راتبي التقاعدي لمدة شهر الذي
يعيل اسرتي جراء الاعتقال التعسفي من قبل رجالات الداخليه و هيئه المباحث و على راسهم رئيس الهيئه
محمد فهد العبدالله انما يدل على الشرخ الكبير بين ابناء الشعب العامه و بين المسؤولين و من يعينهم،
و مما فضح سياسة وزير الداخلية القمعية المتعسفة أكثر :

1 - الضغوط التي يمارسها رئيس الهيئه هو محمد فهد العبدالله على الوكيل عبدالرحمن جمعان الدوسري عضو جمعية حسم
من اجل التخلي عن قضية الدفاع عني بل وصل الأمر الى التهديد المباشر له في دولة تدّعي تطبيق الشرع والشفافية.

2 - تجري محاولات الداخلية لالصاق تهمة الإرهاب بي على الرغم من سلمية نشاطي في الدفاع عن الضعفاء والمساكين
ولأن حقوق الانسان لاتلتفت الى قضايا متهمي الارهاب فهي تسعى بعد التخلص من وكيلي الشرعي الى الصاق هذه التهمة بي .

3 - ان تصاعد القمع عندما تولي وزير الداخلية الجديد مهامه ووصل الأمر إلى الاعتداء على كرامة النساء وسحلها وجلدها
بالعقال في المسجد ونزع حجابها عن وجهها، نطالب خادم الحرمين الشريفين لإيقاف تلك الانتهاكات، بإجراء إصلاحات جذرية.

، من أجل ذلك نطالبكم بما يلي:

1 - إقالة وزير الداخلية ورئيس هيئة التحقيق والادعاء فورا.
2 - تشكيل هيئة عليا مستقلة للتحقيق معه، في انتهاكات حقوق الإنسان منذ توليه منصبه سنة 1998م
3 - إلغاء كافة الأحكام الصادرة عن المحاكمات السرية التي جرت لجميع المعتقلين.
4 - لا ندافع عن من وقع في العنف أو بحمل السلاح ,لكن نبين ما يلي:
أ‌) العنف هو إنتاج سياسة الدولة القائمة على التطرف والقمع والتكفير عبر التاريخ
ب‌) نطالب الدولة بالتوقف عن عنف الاستبداد الذي هو سبب العنف المضاد و السماح بحرية الرأي والتعبير والتجمع وفق
الضوابط الشرعية، التي سبقت المواثيق الدولية .و إنشاء مجلس نواب , ونطالب بشرط البيعة على كتاب الله وسنة رسوله
صلى الله عليه وسلم "ولاية الأمة" , فما وقع إنما هو حركات احتجاج غير بصيرة و لن يزول العنف الأهلي إلا بزوال
العنف الحكومي.

ت‌) تقديم القضاة الذين تورطوا في ظلم الناس باسم الشريعة في أحكامهم إلى محاكمة علنية .
5 - إطلاق جميع المعتقلين و المعتقلات في السجون بكفالة و إذا كانت لوزير الداخلية أو للإدعاء العام دعوى على أحد منا
فتكون في محاكمة علانية وهم طلقاء.

6 - إلغاء المحكمة الجزائية المتخصصة وإبطال أحكامها، لأنها مخالفة للشريعة فضلا عن القوانين الدولية.
7 - فصل هيئة التحقيق والادعاء العام عن وزارة الداخلية وإلحاقها بالقضاء.
8 - فصل السجون عن وزارة الداخلية وإلحاقها بوزارة العدل.
9 - فصل المباحث السياسية عن وزارة الداخلية وربطها بالقضاء.
10 - الافراج الفوري لسائر دعاة حقوق الإنسان مثل محمد الصالح البجادي ومنصور سالم العوذة وصالح العشوان
ود.أحمد الغامدي والدكتور سعود الهاشمي والشيخ القاضي سابقآ سليمان الرشودي والدكتور موسى القرني وزملائهم وصاحب هذا البيان محدثكم عيسى حمد محمد النخيفي

ت‌) نطالب بتشكيل لجنة عليا لمحاسبة المتورطين في التزييف والتلفيق عليهم وعلى غيرهم.
ج) اقالة وزير الصحة الربيعه ومحاسبته على حقن الطفله رهام بمرض الايدز
د) اقالة امير جازان محمد بن ناصر ووكيله عبدالله السويد ومحاكمتهم على تعسفهم واخذ ارضي الناس بالقوه

4 - لكي يفتح الناس صفحة جديدة لنسيان آلام الماضي، التي تسببت بها سياسة وزارة الداخلية القمعية لا بد من إنشاء
لجنة مصالحة و مصارحة على غرار ما حصل في الدول الأخرى.

3 - نفيدكم يا خادم الحرمين أن لصاحب الحق مقالا وأنكم إذا لم تريحوا الناس من غطرسة وزير الداخلية؛فسنضطر
بخطوات إصلاح عملية، فقد يندفع الناس إلى حلف فضول حقوقي للقيام باعتصامات ومظاهرات شهرية مفتوحة في ثاني
جمعة من كل شهر قمري.


ب- نطالب الناشطين الحقوقيين والمحامين والمحتسبين ودعاة الإسلام وعموم الناس بما يلي:
1 - التنديد بغطرسة وزارة الداخلية
2 - التواصل مع القنوات الإعلامية وهيئات الأمم المتحدة لملاحقة المتورطين في التعذيب و الاعتقال التعسفي و على
رأسهم جلاد النساء محمد بن نايف, والقاضي العجيري والعبد الله رئيس هيئة التحقيق والادعاء العام.

3 - نحذر شبابنا من القيام بأي عنف يدوي أو لفظي تجاه الشرطة العادية والسياسية(المباحث) ونطالب الجنود والضباط
برفض اوامر التعذيب والتلفيق والجلد وملاحقة المتظاهرين والمتظاهرات.

4 - نطالب المجتمع الأهلي والمدني بكافة شرائحه وأطيافه،في المدائن والبوادي والقرى،وسائر العوائل والأسر في المملكة
بالتعاون تحت شعار حديث"انصر أخاك ظالما أو مظلوما" وتحت شعار حلف الفضول الحقوقي لإزالة المظالم أيا كانت
وبخطوات مشابهة(عبر البيانات والتسجيلات) ونحوها من أجل المطالبة بالإصلاح(داخل النظام الملكي)


وفي الختام


نشكر سائر الجمعيات الحقوقية في الداخل والخارج التي ناصرت المعتقلين و المعتقلات. ونطالب الهيئات الحقوقية محلية
وعربية وإسلامية بمزيد من كشف فظاعة انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة وملاحقة مرتكبيها قضائيا ومحليا وعالميا
وندعو كافة المحتسبين والعلماء وأعيان الأسر والقبائل و كافةالأحرار والحرائر إلى توقيع هذا البيان ودعمه.
والحمد لله رب العالمينكتبه الناشط الحقوقي المعتقل عيسى حمد محمد ال مرزوق النخيفي

تم النشر 17 فبراير, 2013
الابلاغ عن عريضة غير ملائمة
اضغط هنا للنسخ :