By continuing you accept Avaaz's Privacy Policy which explains how your data can be used and how it is secured.
Got it
We use cookies to analyse how visitors use this website and to help us provide you the best possible experience. View our Cookie Policy.
OK
Demand Lifting Gaza Blockade. وقع للمطالبة برفع حصار غزة

Demand Lifting Gaza Blockade. وقع للمطالبة برفع حصار غزة

69 have signed. Let's get to  10,000
69 Supporters

Close

Complete your signature

,
By continuing you agree to receive Avaaz emails. Our Privacy Policy will protect your data and explains how it can be used. You can unsubscribe at any time.
This petition has been created by Euro-Med M. and may not represent the views of the Avaaz community.
Euro-Med M.
started this petition to
State parties to the Geneva Conventions
More than two million Palestinians in Gaza have been mired in a miserable limbo for 12 years now—unable to make a living by freely fishing, farming or trading goods, or to leave for study abroad, medical care, work or family visits.

Israel imposed the blockade in response to a democratic election in which the Hamas party won a majority of parliamentary seats.

As a result, of the 2 million residents:
43.2% are unemployed (62% among youth—the highest in the world)38.8% fall below the poverty line70% are food insecure55% suffer from clinical depression40% receive water just 5‐8 hours every 3 days due to insufficient power supply.

What you can do
The Israeli‐imposed blockade on Gaza has been reaching its peak with people's different walks of life deteriorating worse and worse every day. This is a serious violation of international human rights law and the Geneva Conventions. Article (1) common to the four Geneva Conventions provides: “The High Contracting Parties undertake to respect and to ensure respect for the present Convention in all circumstances”. Although these Conventions have been ratified by 196 states, including your country, Israel continues to overlook them and act unilaterally.

This petition move is meant to urge now more than ever politicians, decision makers, and diplomats in your country to pressure Israel to lift the inhumane siege on Gaza, and to hold the Israeli government accountable for these acts of collective punishment against around 2 million people living in the Strip.
‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐‐
لماذا نحتاج إلى توقعيك على العريضة

يعيش أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة في ظروف بائسة منذ فرض إسرائيل حصار مطبق على القطاع لأكثر من 12 عامًا، حيث يحول الحصار أغلب الأحيان دون قدرة السكان المدنيين على ممارسة المهن التي يعتمدون عليها بشكل أساسي كالصيد و الزراعة و التجارة، ويجردهم من حقهم في التنقل والسفر لأهداف الدراسة أو الحصول على الرعاية الطبية أو العمل أو زيارة أقاربهم خارج البلاد. فمنذ فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية عام 2006، تطبق إسرائيل سياسة العقاب الجماعي على سكان قطاع غزة الذي تحكمه حركة حماس، والبالغ عدده 2 مليون نسمة. وكنتيجة لذلك:
  • بلغت نسبة العاطلين عن العمل 43.2% (62% من الشباب وهي أعلى نسبة في العالم) 38.8% من سكان غزة يعيشون تحت خط الفقر.
  • يعاني نحو 60% من انعدام الأمن الغذائي
  • أكثر من 50% يعانون من الاكتئاب.
  • نحو 40% يحصلون على المياه 5 إلى 8 ساعات كل 3 أيام، بسبب نقص إمدادات الطاقة.
ورغم تنازل حماس عن المسؤولية المدنية لقطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية، إلا أن اسرائيل لم ترفع، بل ولم تخفف الحصار المفروض على قطاع غزة.

ماذا يمكن للعريضة أن تفعل؟
وصل الحصار المفروض على قطاع غزة خلال العام الماضي إلى ذروته، حيث تزداد حياة القطاع بمختلف مناحيها سوءا يومًا بعد يوم. ويعد الحصار الإسرائيلي للقطاع انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي لحقوق الإنسان، خاصة اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، حيث تنص المادة (1) المشتركة بين اتفاقيات جنيف الأربع على: "تتعهد الأطراف السامية المتعاقدة باحترام وضمان احترام هذه الاتفاقية في جميع الظروف". ورغم تصديق 196 دولة على هذه الاتفاقيات، بما في ذلك دولتك، ما زالت اسرائيل تتصرف بشكل أحادي متجاهلة جميع المطالبات الدولية لامتثالها لالتزاماتها وفق الاتفافيات الموقعة عليها. تهدف هذه العريضة إلى مطالبة السياسيين، وصناع القرار، والدبلوماسيين للضغط على إسرائيل لرفع الحصار اللاإنساني لقطاع غزة، وحثهم على اتخاذ إجراءات أكثر جدية في حال عدم استجابة إسرائيل واستمرارها بفرض العقاب الجماعي ضد السكان المدنيين، من خلال استدعاء سفرائها أو حتى فرض العقوبات الاقتصادية والدبلوماسية عليها.