مركز إعدادات الخصوصية 'الكوكيز المستهدفة ' أو 'السماح للجميع '
باستمرارك، أنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بآفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فمهت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق
أطلقوا سراح معتقلي الرأي.."كورونا" يهدّد حياة عشرات آلاف المعتقلين في سجون النظام السوري

أطلقوا سراح معتقلي الرأي.."كورونا" يهدّد حياة عشرات آلاف المعتقلين في سجون النظام السوري

2,927 وقعوا. دعونا نصل إلى  3,000
2,927 داعم

اغلاق

أكمل/ي توقيعك

,
أنت توافق من خلال استمرارك بتلقي إيميلات آفاز. سياستنا حيال الخصوصية تحمي بيناناتك وتشرح كيفية استخدامها من قبلنا. يمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت.
قام ياسر . بانشاء هذه الحملة التي من الممكن أن لا تمثل وجهات نظر مجتمع آفاز.
أطلق
ياسر .
هذه العريضة الموجهة إلى
الأمين العام للأمم المتحدةـ الإتحاد الأوروبي ـ منظمات حقوق الإنسان
- السيد الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة
- المنظمات الدولية لحقوق الانسان
- منظمة الصحة العالمية
- منظمات المجتمع المدني في العالم
مع انتشار فايروس كورونا الذي هدد دول متقدمة و متطورة صحياً، وهي تهرع ليلاً نهاراً جاهدة لاتخاذ كافة التدابير الوقائية لهذا الفايروس الفتاك من اغلاق مدن كبرى بأكملها وتعطيل أغلب الدوائر الحكومية وحركة النقل وتأجيل الأنشطة الرياضية والنشاطات الدينية، وفرض التباعد الاجتماعي بقوة القانون، فهو وباءٌ يهدد العالم أجمع.
و فضلاً عن وجوب إطلاق سراح المعتقلين بموجب قرارات مجلس الأمن خصوصاً القرار (2254) و بغض النظر عن التقاعس الأممي في إلزام نظام الأسد بتطبيق البنود الفوق تفاوضية فإننا نهيب اليوم بالأمم المتحدة بجميع هيئاتها لا سيما مجلس الأمن باتخاذ ما ينبغي من خطوات تُلزم النظام السوري بالإفراج الفوري عن المعتقلات و المعتقلين القابعين في مسالخه البشرية التي تفتقر لأبسط متطلبات الحياة، و ذلك قبل فوات الأوان و حلول كارثة إنسانية ستكون وصمة عار وصفحة سوداء بتاريخ الأمم و الشعوب، تُفقد الأمم المتحدة هيبتها و مصداقيتها، كما ستحيل منظمات حقوق الإنسان لمسرح اللافعل و اللامعقول.
وما يزيد مخاوفنا هو إشراف العنصر الإيراني والمليشيات العراقية ومليشيات حزب الله اللبناني على هذه السجون و المعتقلات وهي فئات استشرى فيها هذا الوباء و أصبحت من أخطر مصادر نقله.
..........................................
النسخة الإنكليزية

Mr. Secretary-General of the United Nations -
International Human Rights Organizations-
World Health Organization-
Civil society organizations in the world -
With the spread of Corona virus, which threatened health developed and developed countries, and it rushes day and night striving to take all preventive measures for this deadly virus from closing entire major cities, disrupting most government departments, transportation movement, postponing sporting activities and religious activities, and imposing social separation by the force of law, it is an epidemic that threatens the whole world.
In addition to the necessity of releasing detainees under Security Council resolutions, especially Resolution 2254, and regardless of the international failure to compel the Assad regime to apply the above-negotiated provisions, today we call on the United Nations with all its bodies, especially the Security Council, to take the necessary steps that obligate the Syrian regime to release Immediately from the detainees and detainees who are locked in human slaughterhouses that lack the most basic requirements of life, before it is too late and solutions to a humanitarian catastrophe will be a stigma and a black page in the history of nations and peoples, the United Nations will lose its prestige and credibility, as it will refer human rights organizations to the inactive theater and The incredible.
What increases our fears is the supervision of the Iranian element, the Iraqi militias, and the Lebanese Hezbollah militia over these prisons and detention centers, which are categories in which this epidemic has become widespread and has become one of the most dangerous sources of its transfer.
............................................................
:نشر 24 مارس 2020 (  26 مارس 2020)