أكبر تجمع حملات على الانترنت في العالم و أكثرها فعالية للتغيير.

اختيار الصورة

دع الصورة تساعدك في الحديث عن العريضة

من الممكن للصورة المناسبة أن تعبر عن كل شيء بلحظة واحدة، وأن تجذب انتباه الناس وتدفعهم لاتخاذ اجراء. إليك بعض العوامل الأكثر أهمية في صور الحملات، تم استخلاصها من آلاف الأمثلة والتجارب:

١. أن تتصل مع القصة الانسانية -- و تركز على الأشخاص



من السهل لتفاصيل الكارثة الاقتصادية في اوروبا أن تتخذ منحى علمياً محيراً، ومن الممكن للمتظاهرين أن يكونوا محور القصة بدلاً من الموضوع الذي يتظاهرون حوله. من خلال التركيزعلى الفتاة، تعكس هذه الصورة تداعيات القرار الاقتصادي على مستقبلها وأحلامها.

٢. أن تعكس الحملة



إن ضعف الأطفال أمام العنف الناتج عن القنابل العنقودية هو محور هذه الحملة -- إن هذه الصورة تعكس كل هذا.

٣. أن تبرز حجم المشكلة



إن هذه الأشجار تبدو ضخمة، والعديد منها مقطوعة. هذه الصورة تعكس حجم الدمار البيئي الحاصل في البرازيل، وتحوّل شيئاً يحدث في مكان بعيد إلى واقع ملموس (تود تغييره!).

٤. أن تتضمن الجهة المستهدفة



إن اختيار الجهة المستهدفة كصورة لحملتك هي طريقة ممتازة لتتحقق من شعورها بالضغط شخصياً -- لا أحد يود أن يرى نفسه هدفاً للانتقاد الشعبي.

٥. أن تكون ذات نوعية جيدة



إن ألوان هذه الصورة وإضاءتها جميلة جداً -- إن الألوان الحمر والبرتقالية والصفراء تعطي شعوراً بالدفء.

٦. أن تظهر التباين



هذا يبدو خاطئاً جداً -- تبدو شرطة مكافحة الشغب تدفع النساء والأطفال وطفل عاري. إن هذا التباين يمثل ظلم الموقف والتفاوت بين المحتجين ورد الحكومة.

٧. أن تظهر التصادم الثقافي



بامكانك أن تبدأ من رمز يعرفه الجميع وتعدله كي يتناسب مع رسالة حملتك.

٨. الصور العنيفة ليست دائماً الأفضل



من الممكن للصور العنيفة، رغم كونها مؤثرة عاطفياً، أن تشتت اهتمام الناس عن العريضة وتحملهم على مغادرة الصفحة. لقد ساعدت صورة هذين الفيلين في حملة ضد الصيد غير المشروع أكثر مما ساعدت صورة دموية لأفيال مقتولة.