الرجاء تحديث إعدادات الخصوصية/كوكيز للتمكن من استخدام هذه الميزة.
اضغط/ي على "السماح للجميع" أو قم بتفعيل إعدادات الخصوصية\Targeting Cookies
باستمرارك، أنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بآفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فمهت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق
افتحوا التسعين 90 بالمئة المغلقة من مساجد المملكة المغربية، وأعيدوا لنا الجمعة !!!

افتحوا التسعين 90 بالمئة المغلقة من مساجد المملكة المغربية، وأعيدوا لنا الجمعة !!!

1 وقعوا. دعونا نصل إلى
50 داعم

اغلاق

أكمل/ي توقيعك

,
قام منبر ا. بانشاء هذه الحملة التي من الممكن أن لا تمثل وجهات نظر مجتمع آفاز.
أطلق
منبر ا.
هذه العريضة الموجهة إلى
أمير المؤمنين الملك محمد السادس حفظه الله. وإلى الشعب المغربي المسلم.
منذ قرابة شهرين تم افتتاح 10 بالمئة فقط من مساجد المملكة التي يبلغ مجموعها 50000 مسجدا على مجموع التراب الوطني، بينما بقي الشعب المغربي محروم من الجمعة منذ بداية الأزمة الصحية مارس 2020 ولأسباب غير واضحة ولا مقنعة أبدا !!

خلال شهرين أبانت المساجد عن احترامها الصارم للاجراءات الصحية بكل دقة ومسؤولية من تباعد وكمامات وتعقيم ومراقبة درجة حرارة المصلين باستمرار...

كيف يعقل فتح مسجد واحد من بين 10 مساجد في جماعة ترابية معينة ؟؟ ألا يعني هذا منعا ممنهجا من الصلاة في بيوت الله ؟؟
إذا قلتم أن السبب هو الخوف من انتشار فيروس كوفيد-19 فلماذا فتحت 10 بالمئة من المساجد دون خطر ملاحظ ؟؟ وما رأيكم في أماكن الازدحام الأخرى التي لا تحترم أدنى شروط السلامة الصحية: فلا تباعد ولا تعقيم وكثييير بدون كمامة مثل الأسواق ووسائل النقل العمومي وغيرها ؟؟

كيف يعقل وكيف يقبل مسلم باستمرار توقف الجمعة لقرابة نصف عام ؟؟
وكيف نعيش بدون جمعة لو استمرت الأزمة الصحية حتى مارس 2025 حسب وثائق ومخططات البنك الدولي ؟؟

وتذكروا قول النبي صلى الله عليه وسلم، كما جاء في المستدرك عن حذيفة - رضي الله عنه - ، قال : " أول ما تفقدون من دينكم الخشوع ، وآخر ما تفقدون من دينكم الصلاة ، ولتنقضن عرى الإسلام عروة عروة ، وليصلين النساء وهن حيض ، ولتسلكن طريق من كان قبلكم حذو القذة بالقذة ، وحذو النعل بالنعل ، لا تخطئون طريقهم ، ولا يخطأنكم حتى تبقى فرقتان من فرق كثيرة فتقول إحداهما : ما بال الصلوات الخمس ، لقد ضل من كان قبلنا إنما قال الله - تبارك وتعالى - : وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل لا تصلوا إلا ثلاثا ، وتقول الأخرى : إيمان المؤمنين بالله كإيمان الملائكة ما فينا كافر ولا منافق ، حق على الله أن يحشرهما مع الدجال ".

والسلام على من اتبع الهدى. 





تم النشر (محدث )