دافعوا عن كرامتنا: دافعوا عن القدس

أضف اسمك إلى الرسالة المفتوحة الموجهة إلى جميع قادة المنطقة:

الكلمات الجوفاء غير كافية لمواجهة هجمة ترامب على شعبنا في المدينة المقدسة، خاصةً وأن دولنا تملك النفوذ اللازم لاتخاذ خطوات عملية لمواجهة ترامب. كمواطنين من مختلف أنحاء المنطقة، نحن نطالبكم الدفاع عن القدس وعن كرامتنا من خلال طرد سفراء الولايات المتحدة من بلادنا إلى أن يتراجع ترامب عن قراره.
عذراً، إظهار عرائض آفاز يتطلب تشغيل جافا سكريبت في متصفحك. الرجاء تشغيل الجافا سكريبت و المحاولة مرة أخرى (تجد هنا بعض التعليمات حول كيفية تشغيل الجافا سكريبت. ) < BR>
Avaaz.org ستحمي خصوصيتك وتخبرك بمستجدات هذه الحملة والحملات المماثلة.

أضف اسمك إلى الرسالة المفتوحة الموجهة إلى جميع قادة المنطقة:
" الكلمات الجوفاء غير كافية لمواجهة هجمة ترامب على شعبنا في المدينة المقدسة، خاصةً وأن دولنا تملك النفوذ اللازم لاتخاذ خطوات عملية لمواجهة ترامب. كمواطنين من مختلف أنحاء المنطقة، نحن نطالبكم الدفاع عن القدس وعن كرامتنا من خلال طرد سفراء الولايات المتحدة من بلادنا إلى أن يتراجع ترامب عن قراره. "

تحديث بتاريخ ٣ يناير/كانون الثاني ٢٠١٨: سيجتمع وزراء ٦ دول عربية لمناقشة قضية القدس بعد ٤٨ ساعة. وستقوم آفاز بتسليم نداءنا من خلال نشاط إعلامي قبيل موعد اجتماعهم، لذا دعونا نجمع مئة ألف توقيع. وقعوا الآن انشروا هذه الحملة على أوسع نطاق.

للمزيد من المعلومات:

منذ أن أعلن ترامب بأن "القدس عاصمة إسرائيل" وحتى الآن، لم تتجاوز ردود أفعال قادتنا حدود الإدانات الجوفاء والاجتماعات المؤجلة التي لا يعول عليها.

هم قادرون على فعل ما هو أكثر من ذلك بكثير من أجل إجبار ترامب على التراجع عن قراره المشين هذا. يعتمد ترامب على قياداتنا من أجل الحفاظ على المصالح الاقتصادية والتجارية للولايات المتحدة في المنطقة، فضلاً عن أهمية دورهم على الصعيد الأمني في محاربة الإرهاب. إن وقع عدد كاف منّا الآن على هذه الرسالة المفتوحة الموجهة إلى كافة القادة في المنطقة، فقد نتمكن من دفعهم نحو استدعاء وطرد سفراء الولايات المتحدة من بلادنا.

يناقش قادتنا الآن خطواتهم المقبلة رداً على قرار ترامب. وقعوا على الرسالة المفتوحة الآن، وانشروها على أوسع نطاق. عندما نجمع عدداً كافياً من التواقيع، ستسلم آفاز الرسالة مباشرةً إليهم.

أبلغ صديق

اضغط لتنسخ رابط الحملة: