الرجاء تحديث إعدادات الخصوصية/كوكيز للتمكن من استخدام هذه الميزة.
اضغط/ي على "السماح للجميع" أو قم بتفعيل إعدادات الخصوصية\Targeting Cookies
إن متابعتك بمثابة تأكيد موافقتك على سياسة الخصوصية  في آفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فهمت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق

لإنهاء دوامة العنف: طالبوا بفرض العقوبات!

إلى وزير الخارجية الأميركي بلينكن، وإلى وزراء الخارجية والبرلمانيين ورؤساء الدول في جميع أنحاء العالم:

أصبحت الطريقة التي يُعامل الفلسطينيون بها بمثابة وصمة عار على جبين العالم. لقد حان الوقت لكي تتحرك دول العالم، من خلال فرض عقوبات على القطاعات الاقتصادية الإسرائيلية الرئيسية، إلى أن ينال الفلسطينيون حقوقهم الكاملة. نحن ندعوكم اليوم إلى اتباع صوت الضمير والتحرك فوراً من أجل وقف هدر الدم.

أدخل عنوان بريدك الالكتروني:
إن متابعتك بمثابة تأكيد موافقتك على تلقي إيميلات آفاز. سياسة الخصوصية تحمي بياناتك وتشرح كيفية استخدامها من قبلنا. يمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت.

الموقعين مؤخرا

لإنهاء دوامة العنف: طالبوا بفرض العقوبات!

أكتب لكم من فلسطين بقلبٍ محروق، حيث المشهد الحالي: دماءٌ تسيل في الطرقات، أشجار الزيتون تلتهمها النيران، والأطفال يُقتلون. رأيت لتوّي عبر التلفاز طفلاً محمولاً إلى المستشفى وقد فارق الحياة. اسمه حمزة نصّار. عمره لم يكن قد تعدّى ١١ عاماً.

سيتحوّل حمزة إلى مجرّد رقمٍ في نظر الكثيرين، مجرّد رقمٍ يمرّ في شريط الأخبار.

لكن حمزة ليس مجرّد رقم ولا يصحّ أن يكون كذلك. فهو ابنٌ وأخ وحفيدٌ ورفيق صفّ. كان يمثّل حلماً جميلاً بمستقبلٍ أفضل، لكنّه ذهب الآن، ولن يعود.

إنهاء دوّامة العنف الإسرائيلية المروعة، من طردٍ للفلسطينيين وتهجيرهم من أراضيهم وإنزال عقاب جماعي يومي بحقهم، بما في ذلك العدوان الإسرائيلي المتكرّر على غزّة، لن يكون إلا من خلال تكبيد الاحتلال خسائر اقتصادية كبيرة.

استخدام هذه الاستراتيجية كان مفتاح القضاء على نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، وسوف يكون مفصلياً أيضاً لتحقيق الحرية للفلسطينيين والسلام في الشرق الأوسط. لكن هذه الاستراتيجية لن تنجح إلا بوجود دعم شعبي عالمي ضخم لها. لذا فإن كل توقيع يتّسم بأهميةٍ بالغة. جمعنا حتى الآن ما يقارب ٣ ملايين توقيع. اضغطوا أدناه للتوقيع والمطالبة بفرض عقوبات على إسرائيل بسبب انتهاكها للقانون الدولي وارتكابها جرائم بحق الإنسانية:
:نشر

أبلغ صديق

اضغط لتنسخ رابط الحملة: