باستمرارك، أنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بآفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فمهت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق

١٦ شهراً لإنقاذ العالم

القطب الشمالي يحترق بنيران ضخمة لدرجة أنه من الممكن رؤيتها من الفضاء!

لم يشهد كوكبنا على مثل هذه الظاهرة منذ ما يزيد عن ١٠ آلاف سنة -- سجل شهر تموز/يوليو الماضي نفسه في التاريخ باعتباره الشهر الأكثر حرارة على الإطلاق. ما يحدث بات يتعدى مسألة الاحتباس الحراري العالمي إلى احتراق عالمي. والأمور لن تتحسن من هنا، بل هي ذاهبة نحو الأسوأ والأسوأ...

لكن علينا أن نتمسك بالأمل، رغم هذا الموقف المرعب الذي نواجهه اليوم. فما من شيء أخطر من الاستسلام وعدم محاولة تغيير الواقع -- لأن الفرصة لا تزال متاحة لكي نحول هذا السيناريو المرعب عن مستقبلنا نحو مستقبل آخر جميل ونظيف وبيئي وآمن لأطفالنا وأحفادنا.

لهذا السبب قررت آفاز المضي قدماً بكل طاقتها من أجل إقرار تنفيذ خطة تمتد على مدى ١٦ شهراً من أجل تغيير الواقع بشكل جذري:
  • دفع الحكومات نحو إعلان حال طوارئ مناخية والالتزام بالتحول نحو الاعتماد على الطاقة النظيفة ١٠٠٪.
  • المساعدة في حشد تأييد شعبي ضخم دعماً للأطفال الشجعان من أجل تنفيذ أكبر إضراب مناخي في التاريخ خلال الشهر القادم.
  • توفير تدريبات لأكثر القادة الشبان إلهاماً في مجال المناخ حول العالم.
  • مواجهة شركات النفط الكبرى وجماعات الضغط التابعة لها في كل مرة يبرز خطرها مهدداً بأخذ السلطة.
لكن من أجل أن ينجح مسعانا هذا علينا بالبدء فوراً. إن تبرع كل شخص منّا بمبالغ بسيطة فسوف نتمكن من تعزيز هذه المقاومة المناخية من أجل الدفاع عن كل ما نحب.

تبرعوا بما استطعتم الآن. دعونا نبني عالماً نفخر به لنتركه لأطفالنا من بعدنا:
:نشر 7 أغسطس 2019