باستمرارك، أنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بآفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فمهت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق

كرت أحمر لجبريل الرجوب

إلى أعضاء الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم:

نطالبكم باعطاء بطاقة حمراء للسيد جبريل الرجوب وعزله عن منصبه كرئيس الاتحاد، وذلك بعد تنازله عن قرار طرد الاحتلال من الفيفا بشكل مفاجئ وغير مدروس ودون شفافية. قرار السيد الرجوب سبب ضرراً كبيراً للقضية وللرياضة الفلسطينية، بينما يحتاج الشعب الفلسطيني إلى قيادات جادة وصلبة لكي يصل إلى حقه بتقرير المصير.

أدخل عنوان بريدك الالكتروني:
عذراً، إظهار عرائض آفاز يتطلب تشغيل جافا سكريبت في متصفحك. الرجاء تشغيل الجافا سكريبت و المحاولة مرة أخرى (تجد هنا بعض التعليمات حول كيفية تشغيل الجافا سكريبت. ) < BR>
أنت توافق من خلال استمرارك بتلقي إيميلات آفاز. سياستنا حيال الخصوصية تحمي بيناناتك وتشرح كيفية استخدامها من قبلنا. يمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت.

الموقعين مؤخرا

أصدقاؤنا الأعزاء،

تنازل جبريل الرجوب عن قرار طرد الاحتلال من الفيفا ضارباً بعرض الحائط آمال ملايين الفلسطينيين و الداعمين لقضيتنا دون سبب مقنع، واتخذ القرار دون شفافية وبشكل مفاجئ وغير مدروس. حان الوقت لنقول كفى للفساد وللقرارات الدكتاتورية والتنازلات السياسية: لنطرد جبريل الرجوب من منصبه كرئيس لاتحاد كرة القدم الفلسطيني ولنجعل منه درساً لكل من يفكر بالتنازل عن حقوق شعب فلسطين.

كان بامكاننا أن ننتصر معاً بطرد اسرائيل من الفيفا، لكن جبريل الرجوب سحب هذا القرار في آخر لحظة. أكبر عائق أمام مقاطعة الاحتلال دوليا هو عدم مهنية بعض القيادات الفلسطينية ووضعهم لمصالحهم ومصالح أصدقائهم قبل مصلحة الشعب والقضية. ولذلك علينا أن نتحرك الآن لنثبت لهم أننا كشعب لن نسمح لهم بالتنازل عن حقوقنا بعد اليوم، وسنبدأ باعطاء جبريل رجوب كرتاً أحمر ليكون مثالاً لكل من يفشل في تحقيق مصلحة الوطن والشعب. الرأي والموقف العالمي في تغيير دائم باتجاه دعم القضية الفلسطينية، آن الآوان لتنظيف بيتنا الداخلي من الذين فشلوا في خدمة قضيتنا وتفوقوا على نفسهم في خذلانهم لشعبنا.

وقع على العريضة الآن للمطالبة بطرد جبريل الرجوب من منصبه كرئيس لاتحاد كرة القدم الفلسطيني، إذا وقع الآلاف منّا، فسنعطيه بطاقة حمراء ضخمة عليها عدد تواقيعنا ونعلقها مقابل مكتبه في رام الله وسننشرها في كافة وكالات الانباء.

أبلغ صديق

اضغط لتنسخ رابط الحملة: