." /> Avaaz - رئيس الوزراء كاتيريانو: أنقذ منطقة "سيرا ديل ديفيسور"
باستمرارك، أنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بآفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فمهت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق

رئيس الوزراء كاتيريانو: أنقذ منطقة "سيرا ديل ديفيسور"

إلى رئيس الوزراء البيروفي، بيدرو كاتيريانو:

كمواطنين مهتمين من جميع أنحاء العالم، نحن نطالب بإنهاء حقبة انتظارنا التي طالت مدة ٢٠ عاماً من أجل حماية منطقة "سييرا ديل دفيسيور"، والتي تعد واحدة من أهم المناطق في غابات الأمازون. نحن نطالبك بالتوقيع الفوري على قرار إعلان هذه المنطقة منتزهاً وطنياً.

أدخل عنوان بريدك الالكتروني:
عذراً، إظهار عرائض آفاز يتطلب تشغيل جافا سكريبت في متصفحك. الرجاء تشغيل الجافا سكريبت و المحاولة مرة أخرى (تجد هنا بعض التعليمات حول كيفية تشغيل الجافا سكريبت. ) < BR>
أنت توافق من خلال استمرارك بتلقي إيميلات آفاز. سياستنا حيال الخصوصية تحمي بيناناتك وتشرح كيفية استخدامها من قبلنا. يمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت.

الموقعين مؤخرا

هناك تهديد جدي يحدق بواحدة من أجمل المناطق النائية في غابات الأمازون المطيرة. ترزح مساحات شاسعة من الأراضي البكر، التي تشكل موطناً للنمور والأسود الأمريكية ومجموعة واسعة من النباتات والحيوانات الأخرى، تحت خطر تدميرها بسبب مزارعي الكوكا وعمليات التحطيب غير الشرعية. لكن رئيس الوزراء البيروفي قادر على إنقاذها وتحويلها إلى منتزه وطني، بمجرد توقيعه على القرار.

مشروع القرار الرامي إلى حماية الغابة موجود الآن على مكتب رئيس الوزراء كاتيريانو الذي يدرس التوقيع عليه وإقراره في هذه الأثناء. لكن يتم تدمير المزيد من هذه الأرض في كل ساعة تمر دون التوقيع. في حال قرر كاتيريانو مواجهة عمليات التدمير، فمن الممكن لقيادته الحكيمة هذه دفع باقي القادة إلى العمل لحماية كوكبنا، وسيشكل مثالاً يحتذى به لأجيال قادمة. ويكمن دورنا في جعله يعرف مدى أهمية القرار الذي سيتخذه.

يقول ناشطون من البيرو أنه في حال شعر رئيس الوزراء كاتيريانو بوجود دعم شعبي له من مختلف أنحاء العالم، فإن ذلك سيدفعه نحو التحرك من أجل حماية هذه المنطقة المهمة من غابات الأمازون. يمارس السكان الأصليين إلى جانب المجموعات البيئية ضغوطاً جمة منذ عشرين عاماً وحتى يومنا هذا من أجل إعلان هذه المنطقة كمحمية طبيعية. دعونا نمنح هذه القضية دفعة أخيرة نحو خواتيمها السعيدة. وقع على العريضة، التي ستسلمها آفاز إلى مكتب رئيس الوزراء البيروفي مباشرةً.

أبلغ صديق

اضغط لتنسخ رابط الحملة: